الرئيسية | المقالات

جدل القائمة وغياب كاتانيتش

الوقت : يناير 4, 2021 | 12:16 ص [post-views]
0

بلال زكي

لم تسلم أي قائمة لاعبين رسمية يختارها مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم السلوفيني سيتريشكو كاتانيتش وحتى من سبقوه بالعمل من الانتقاد أو الانتقاص أو الاختلاف في وجهات النظر سواء في المنابر الاعلامية أو مواقع التواصل الاجتماعي وحتى من قبل أصحاب الشأن أي “أهل اللعبة”، ولا يقتصر أمر الاختلاف في وجهات النظر على بلدنا فحسب، بل تعدى ذلك حتى بات مشكلة تؤرق أغلب البلدان العالمية التي تولي كرة القدم رعاية واهتماما خاصا.

السواد الأعظم من فنيين واعلاميين وحتى الجمهور “بنسب متفاوتة” يدرك تماما أهمية استقلال عمل الجهاز الفني وعدم التدخل في خياراته مطلقا لما لذلك من آثار إيجابية تصب أولا وأخيرا في خدمة كرتنا، لكن هذا لا يلغي ان تضطلع اللجنة الفنية ولجنة المنتخبات كل حسب دورها بمسؤولياتهما لاسيما عقب توجيه رئيس “الهيئة التطبيعية” اياد بنيان قبل أيام وعبر أكثر من وسيلة اعلامية بضرورة دعوة المدرب السلوفيني للجلوس على طاولة حوار للتداول بشأن أسباب استمرار خلو قائمة المنتخب الوطني من عديد النجوم المحترفين الذين يقدمون أوراق اعتمادهم بشكل رائع رفقة أنديتهم.
ما حصل ان تلك اللجان تجاهلت دعوة “التطبيعية” ولم تبادر اساسا لدعوة المدرب الى اجتماع يتم من خلاله وضع النقاط على الحروف بما يسهم في تقريب وجهات النظر وتفتيت نقاط الاختلاف “ان وجدت” بين اللاعبين والجهاز الفني، بل والأدهى من ذلك ان بعض أعضاء تلك اللجان بات يمارس دور المحامي المدافع عن خيارات المدرب من خلال عقد مقارنات تؤكد أحقية اللاعب “س” الذي استدعاه كاتانيتش على حساب “ص” المستبعد من القائمة، وهو أمر بعيد كل البعد عن صلب واجبات هؤلاء الأعضاء.
ما ينبغي على اللجان المختصة في “التطبيعية” التركيز عليه هو معرفة سر اقتصار تواجد المدرب وجهازه المساعد المحدود في البلد على اربيل فقط وتأشير غيابه المستمر عن التواجد في العاصمة بغداد وبقية المحافظات في الفترة الماضية من اجل متابعات مباريات دورينا وتدوين الملاحظات الفنية عن جميع المواهب التي برزت خلال الجولات الماضية ووجدت أنفسها بين ليلة وضحاها خارج القائمة الرسمية، اذ من غير الممكن ان يتواصل غياب المدرب لان هذا الغياب سيسهم بوأد المزيد من المواهب ويغبن حقوق لاعبين نالوا التميز والثناء مع فرقهم.
نحن هنا لا ندعو الى التدخل في خيارات المدرب تحت أي ظرف، بل نؤكد على ضرورة محاسبته على الحضور الدائم والمتابعة الدؤوبة لكل شاردة وواردة تخص كرتنا، أملا في منح كل ذي حق حقه.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now