الرئيسية | المقالات

زيارة الرئيس

الوقت : نوفمبر 8, 2020 | 11:22 ص [post-views]
0

عبد الكريم ياسر

فرحة كبيرة حينما تجد رئيس الوزراء تاركا همومه ومشاغله وارتباطاته ووزراءه وذاهبا إلى ملعب الشعب بغية متابعة الوحدة التدريبية الأولى للمنتخب الوطني ..
حقا انها فرحة كونها تعني أن الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص لها اولوية من حيث الاهتمام الحكومي وهذه هي الامنية التي كنا نتمناها منذ عقود من الزمن ولازلنا اذن لله الحمد تحققت ولكن الخوف كل الخوف تتضح فيما بعد هذه الزيارة الغاية منها فقط للاستهلاك الإعلامي وحقن المورفين لعموم الشباب العراقي الذي بات يتنفس كرة قدم وعليه وبلا أدنى شك في حساباته مثل هكذا خطوة شيء كبير ومختلف لذا يستحق أن يحقن مثل هكذا حقن مورفينية لا سمح الله !!
عموما الرجل زار المنتخب ووعد اللاعبين وكادرهم التدريبي بنقلهم بطائرة خاصة عند السفر ومنحهم جوازات سفر دوبلماسية وكذلك وعدهم متابعته لموضوع منحهم الأراضي السكنية التي سبق وأن وعدوا بها من قبل رؤوساء حكومات سابقة كما وعدوا الصحفيين بشمولهم الأراضي السكنية منذ عام ٢٠٠٧ وفعلا تم استلام الزملاء في المحافظات الا ان بغداد للاسف لقد تم الاستيلاء على أراضيها من قبل كبار السياسيين لذا صحفيوا بغداد اعتقد بحاجة لزيارة الكاظمي سواء في ملعب الشعب أو ملعب الكشافة ليس هناك مشكلة المهم ان يتابع هذا الموضوع من قبل سيادته !!
اخيرا هناك كلمة حق لابد من قولها .. نعم انا احسب على أهل الرياضة كوني رياضي سابق والان اعمل بالصحافة الرياضية ولكن اعتقد الانتماء للوطن وللشعب أولى بكثير من الانتماء لقطاع محدد أو شريحة محددة لذا من واجبي إنصاف الشعب وعليه اقول للرئيس الكاظمي كان الأجدر والأولى أن تكرس وقتك وجهدك وكل ما تمتلك من قوة لتوفير رغيف الخبز لشعبك الذي انت المسؤول الأول عنه الا تعلم انه لم يتسلم حصة تموينية منذ شهور ؟؟ الا تعلم انه لم يتسلم راتبه الشهري منذ شهرين تقريبا؟؟ ثم مؤكدا انت تعرف ان هذا الشعب فيه طفل بحاجة إلى حليب ليتغذى به وفيه امرأة بحاجة لكثير من المتطلبات وفيه شيوخ وعجزة بحاجة إلى علاجات حيث اكثرهم مرضى وهنا كيف لهم توفير كل هذه المتطلبات والحكومة لم تقدم لهم يد العون والمساعدة واوقفت عليهم صرف مستحقاتهم ؟؟!!
اعتقد الشعب واحتياجاته اهم بكثير من الذهاب إلى ملعب الشعب لا تعتبر حجم الشعب بحجم مساحة ملعب الشعب !!!.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now