الرئيسية | المقالات

النظام الانتخابي لاتحاد الكرة

الوقت : أكتوبر 23, 2020 | 2:59 م [post-views]
2+

الدكتور حسـين الربيعي

 

عادة ما يقيم الاتحاد العراقي لكرة القدم انتخاباته بأسلوب انتخاب الشخص للمنصب, وهذه الطريقة هي الاسوأ مقارنة بطريقة انتخاب القائمة او الطريقة الهجينة التي يتم فيها جزء من الهيئة الادارية باسلوب القائمة والجزء الاخر يتم استكماله بانتخاب شخص لكل منصب متبقي حتى يكتمل العدد. وهذه الطرق الثلاث تقرها اللوائح الدولية وعلى اتحادات الدول الوطنية ان تختار واحدة منا لتثبتها في نظمها الاساسية.

ولو سألت اي شخص يريد خوض غمار العملية الانتخابية, فأنه بدون تردد سيختار طريقة انتخاب شخص لكل منصب لانها الطريقة الاسهل والافضل لتحقيق مصالح الاشخاص على الرغم من انتاجها لهيئة ادارية غير منسجمة وبلا مشروع واضح ويطغي على عملها الاجندات الشخصية, بينما طريقة انتخاب القائمة تحقق مصلحة المجتمع ومنظومة كرة القدم بشكل خاص لانها تنتج هيئة ادارية منسجمة وبالضرورة لديها مشروع واضح فازت به وستحاول العمل بكل جهد لتحقيقه لان كتلة المعارضة الخاسرة للانتخابات ستكون لها بالمرصاد في كل صغيرة وكبيرة وهذا التفاعل سيخلق للمنظومة مراقبة وسيطرة نوعية ذاتية نحن بأمس الحاجة لها, خصوصا اذا ما دعمت بلوائح اضافية اخرى غير النظام الاساسي, مثل النظام الداخلي للاتحاد, اللوائح الانتخابية, لوائح الحوكمة, اللوائح المالية, اللوائح الادارية وهي ليست صعبة اذا ما توفرت الارادة لتحقيقها جميعا.

أغلب الظن سيتم تنفيذ الطريقة الاسوأ لأنتخابات اتحاد الكرة المقبلة لان التطبيعية رضخت للضغوط التي مارستها كل اطراف الصراع الانتخابي, وتم اعتماد هذه الطريقة في النظام الاساسي المرسل الى فيفا.

من الممكن والحال كما هو الان, ان يتم تقليل حجم الخسائر وتحقيق نتائج انتخابية افضل لشكل اتحاد الكرة الجديد, على الاقل لضمان التوزيع الجغرافي فيه. فعندما بات واضحا ان الاتحاد يوزع العديد من نشاطاته وفعالياته على 5 مناطق جغرافية في العراق, فيمكن مثلا عندما يتم انتخاب الرئيس فانه سيمثل المنطقة التي ينحدر منها, وغير مسموح لاي واحد ان يترشح من نفس هذه المنطقة. وعندما يفوز نائب الرئيس من منطقة اخرى سيكون العنصر النسوي تحديدا من هذه المنطقة, لتبقى 3 مناطق يأتي منها 6 اعضاء (عضوان من كل منطقة), ليكتمل بذلك عدد اعضاء الاتحاد الـ 9. وبذلك نضمن تشكيلة اتحاد تمثل كل العراق جغرافيا. على ان اهم عقبة تواجه هذا الترتيب هو عدم تنجانس عدد المحافظات في هذه المناطق, فالفرات الاوسط فيها 5 بينما المناطق الاخرى 4, وهذه العقدة حلها سهل ولطالما اكدنا على التجانس لانه اساس العدالة في التوزيع والتمثيل والموارد المالية والبشرية.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now