الرئيسية | اخبار محلية

هل ستمنع تضارب المصالح درجال ( الوزير ) من الترشيح لرئاسة اتحاد الكرة؟

الوقت : سبتمبر 10, 2020 | 6:25 م [post-views]
0

اكد محامي الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم السابق نزار احمد: انه لايوجد نص قانوني صريح في القوانين والانظمة واللوائح ذات الصلة يمنع السياسي من الترشيح في انتخابات الاتحادات الوطنية ولكن بالنسبة لموضوع عدنان درجال فالوضع مختلف كليا حيث يشغل عدنان درجال منصب وزير الشباب والرياضة وبما ان هناك عدد كبير من اعضاء الاتحاد (الهيئة العامة) من الاندية الاهلية التابعة ماليا واداريا وقانونيا لوزارة الشباب والرياضة وتعتمد في تمويلها على منح وزارة الشباب والرياضة, هذه الوضعية تمنع وزير الشباب والرياضة من الترشيح لانتخابات الاتحاد بسبب مبدء تضارب المصالح والمادة 19 الفقرة 2 من النظام الاساسي للفيفا التي تشترط بانتخابات الاتحاد الوطني ان تكون ديمقراطية وشفافة وتضمن الاستقلالية التامة ولاتسمح بأي تأثيرات يقوم بها طرف ثالث.

هذا اولا وثانيا هناك عقوبة انضباطية اصدرتها لجنة الانضباط ضد عدنان درجال موقعة اصوليا من قبل رئيس لجنة الانضباط – طه عبد حلاته ونائبه قيس محمد اسود واعضاء لجنة الانضباط. عدنان درجال نفسه أكد واعترف بصحة وسلامة قرار لجنة الانضباط انف الذكر من خلال استئنافه اصوليا لدى الاتحاد العراقي ثم استئنافه لدى محكمة كاس. وبما ان محكمة كاس لم تصدر قرارها النهائي بخصوص هذه العقوبة فهذه العقوبة لازالت نافذة وسارية المفعول وتمنعه من الترشيح في انتخابات الاتحاد الا اذا صدر قرار براءة من قبل محكمة كاس بعد دراسة المحكمة لموضوعية الاستئناف. فحتى اذا افترضنا مجازا ان التطبيعية وعدنان درجال وقعوا تسوية بالغاء هذه العقوبة وهذه التسوية اعتمدتها محكمة كاس, استنادا الى شروط وتعليمات الاتحاد الدولي وفقه محكمة كاس المتعلقة بنزاهة المرشحين للمناصب القيادية في الاتحادات الرياضية يبقى عدنان درجال غير مستوفي لشروط وصفات النزاهة لان الغاء العقوبة تم عن طريق تسوية وليس عن طريق نجاح استئنافه ضد القضية في موضوعية الاستئناف. وعليه يحق لعدنان درجال الترشيح لانتخابات الاتحاد من هذه الناحية في حالة واحدة فقط وهي نجاحه بموضوعية الاستئناف المقدم لدى محكمة كاس ضد هذه العقوبة.

اما بخصوص الموضوع الثاني, الاسيوع الماضي بعثت اللجنة التطبيعية كتابا الى محكمة كاس, بموجبه تم ابعادي عن تولي ملف الاتحاد بقضايا عدنان درجال لدى محكمة كاس واستبدالي باياد بنيان والطلب من محكمة كاس عدم ارسال اي مخاطبات تخص هذه القضايا الى ايميلي وعنواني البريدي وان ترسل جميع المخاطبات الى ايميل اياد بنيان وايميل الاتحاد (اي تعيين اياد بنيان كممثل قانوني للاتحاد بهذه القضايا).

هذا الخطوة سوف تسمح للتطبيعية وعدنان درجال توقيع تسوية بخصوص هذه القضايا بالبنود التالية:

اولا: يتحمل الاتحاد طوعيا مصاريف القضايا والمصاريف التي انفقها عدنان درجال في قضاياه القانونية مع الاتحاد (الداخلية والخارجية) وبهذه الصلة يدعي عدنان درجال انه انفق اكثر من مليون دولار.
ثانيا: يعتبر الاتحاد بان الانتخابات الماضية شابتها خروقات قانونية وتكون باطلة وان الهيئة الادارية المستقيلة تكون مسؤولة عن هذه الخروقات القانونية.
ثالثا: الغاء العقوبات الانضباطية ضد عدنان درجال والتي تمنعه من الترشيح في انتخابات الاتحاد القادمة.

عندما تعتمد محكمة كاس هذه التسوية وتصدر قرارا ببنودها سوف لايقولون ان هذا القرار جاء عن طريق تسوية ولكنهم سوف يقولون ان عدنان درجال كسب قضايا محكمة كاس ونحن كلجنة تطبيعية ملزمين باطاعتها وتنفيذ احكامها بضمنها دفع المصروفات التي انفقها عدنان درجال والذي يدعي انها تزيد عن مبلغ المليون دولار.

بهذه الصلة, قضايا عدنان درجال لدى محكمة كاس ليس لها تبعيات قانونية على التطبيعية , فإن ربحها عدنان درجال او خسرها فانها سوف لاتغير المركز القانوني او الوضعية القانونية للتطبيعية. لذلك ليس هناك مصلحة قانونية او فائدة قانونية يحتم او يستدعي او يبرر قيام التطبيعية بعقد تسوية مع عدنان درجال بخصوص هذه القضايا ولاسيما ان كان يترتب عن هذه التسوية دفع مبالغ نقدية لعدنان درجال. مما يعني في حالة قيام التطبيعية بتوقيع تسوية مع عدنان درجال فهذا الاجراء يعتبر تلاعب وغش وهدر لاموال الاتحاد التي مصادرها اما المال العام او منح الفيفا وسرقة بوضح النهار للمال العام واموال الفيفا وتشويه واساءة لسمعة وهيبة الاتحاد .

لغرض الشفافية وضمان عدم قيام التطبيعية بتوقيع تسوية مع عدنان درجال لايوجد اي مبرر قانوني يحتم على التطبيعة توقيعها سوى ارضاءا لعدنان درجال وتحقيق مصالحه الشخصية على حساب مصلحة الاتحاد تضر بمصالح الاتحاد وتهدر امواله وسمعته وتعرضه للمساءلات القانونية المحلية والدولية, نحن طلبنا باسم 14 عضوا في الهيئة العامة ان استمر باستلام مخاطبات محكمة كاس التي تخص هذه القضايا والغرض من هذا الطلب هو ضمان عدم قيام التطبيعية وعدنان درجال بتوقيع تسوية غير قانونية تحابب عدنان درجال على حساب مصلحة الاتحاد واعضائه. وعليه لااعرف ماهي اسباب ومبررات الضجة التي افتعلها عدنان درجال والتطبيعية بخصوص هذا الطلب. ان كانت نوايا عدنان درجال والتطبيعية سليمة وقانونية لماذا يخشون استلامي لمخاطبات محكمة كاس مع اطراف هذه القضايا. العلم عند الله.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now