الرئيسية | حوارات ولقاءات

معلق قنوات الدوري والكأس القطرية، الدكتور محمد السعدي: الجمهور العراقي صاحب فضل كبير عليّ 

الوقت : فبراير 14, 2018 | 4:20 ص [post-views]

حوار / عمار عبدول 

 

أكد معلق قنوات الدوري وكاس القطرية الدكتور محمد السعدي، أن تعليقه على مباريات الدوري العراقي شكل له منعطفاً تاريخياً في حياته وجعله قريب من الجمهور وكسب حبهم، وأشار السعدي في حديثة لـ”سبورت كرام” إلى ايجابيات وسلبيات الدوري كما تحدث عن أخر تحضيرات دولة قطر لاستضافة كاس العالم. 

 

تعليق الدوري العراقي

وفي بداية حديثنا سألناه عن بداية تعليقه على الدوري العراقي إذ قال الدكتور محمد السعدي: كان الآمر من أربع أو خمس سنوات أنا عن نفسي ما كنت أتوقع أن الدوري العراقي راح بيكون منعطف في مشوار التعليق، مبيناً أن الدوري تطور وكل المنظومة جيدة فإذا رجعت لخمس سنوات سابقة ستجد أن الملاعب والنقل التلفزيوني تغير جذرياً. 

 

ايجابيات وسلبيات
وعن ايجابيات وسلبيات الدوري العراقي أشار السعدي: إلى أن النقل التلفزيوني والملاعب والتنظيم هي من أهم الايجابيات، أما السلبيات فهي زيادة عدد الفرق لان ذلك يضغط مباريات الدوري مما يؤدي إلى تراجع المستوى. 
شعبية واسعة

 

وعن شعبيته الواسعة لدى الجمهور الكروي العراقي قال: نفس ما قلت الدوري العراقي منعطف تاريخي في حياتي وجعلني قريب من الجمهور العراقي الذي هو صاحب الفضل علي بعد الله ولولاه ما وصلت إليه الآن. 
الخليج واسيا

 

واسترجعنا في حديثنا بطولة الخليج الأخيرة وكاس آسيا 23 حيث أوضح السعدي: أن تنظيم بطولة كأس الخليج الأخيرة وفقت فيه دولة الكويت، أما في المستوى الفني للبطولة فجأة فلم يصل إلى المستوى المأمول ولم نشاهد الأداء المنتظر لكن في الأخير مبروك للعمانيين. 

 

أما كأس آسيا تحت 23 فالمنتخب العنابي كان رائعاً والمستقبل أمامه وتخلى الحظ عنه وعن العراق وفلسطين أتمنى الاستفادة من دروس البطولة وتصحيح المسار. 
تحضيرات المونديال

 

وعن تحضيرات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2020 فقد قال السعدي: إن التحضيرات مستمرة على قدم وساق ونبذل مجهود كبير لاستكمال الملاعب والبنى التحتية ليفخر الجميع بأول مونديال عربي. 
دور الإعلام العراقي

 

وتابع حديثة أن دور الإعلام الرياضي العراقي في نقل الإحداث في الوقت الحالية اعتبره جيد جداً وارى أنه مواكب للإحداث أول بأول ويتقدم يوما بعد يوم. 

 

مسابقة المعلق
وزاد في حديثة متحدثاً عن مسابقة المعلق التي أطلقتها قناة الكأس، إذ أشار إلى أن المسابقة تشكر عليها قناة الكأس لمنح الفرصة للشباب العربي، مبيناً أن المعلق العراقي الشاب مصطفى العلوان صوت قادم بقوة وله مستقبل باهر. 

 

بداية المشوار
وفي ختام حديثة عرفنا السعدي عن بداية دخوله الإعلام الرياضي مختصراً وقال: أنا دخلت قناة الكأس في عام 2009 وبدأت التعليق في مركز الجزيرة للتدريب والتطوير مع الأستاذ أيمن جادة ومازلت أكافح من اجل الوصول إلى القمة.

 

0
شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now