المقالات

  • هازارد … لماذا لم يغادر؟!.

    لندن – سلام المناصير     هنا في لندن كان أمل عشاق تشيلسي ضعيفاً في رؤية نجمهم “ايدين هازارد” مجدداً بألوان البلوز لعدة أسباب، أولاً أن الفريق لن يشارك في دوري الأبطال وهذا ما يعني أن اللاعب البلجيكي لن ينافس على جائزة اللاعب الأفضل في القارة بعد أن باتت الفرص متاحة مع قرب إنتهاء حقبة

  • نعول عليهم خيراً

      عفيف الخطيب   النتائج التي حصل عليها الوفد المشارك ببطولة الشباب لالعاب القوى التي أنتهت مو خرا في مدينة هاشيما اليابانية تدل على النهج الصحيح والسليم الذي يسير عليه اتحاد اللعبة المركزي، حيث حصل لاعبونا على وسامين الأول ذهبي من نصيب لاعبة القفز العالي مريم عبد الحميد بعد ان تجاوزت العارضة على ارتفاع 80و1

  • إنتخابات خالية

      إحسان كريم ديبس   لم يبقَ على موعـد إنتخابات إتحاد الكرة العـراقي سوى يوم واحد ( إن جرت في موعدها حقـاً ) ، ولم تكشف لنـا الأنباء عن أسمـاء الذين يودون الترشيح لمنصب الرئيس غير السيد عبد الخالق الرئيس الحالي للإتحاد، ولا أسماء المرشحين لعضوية الإتحاد غير الأعضاء الحاليين، ولا نعلم حقاً هل هي

  • الانتخابات الرياضية

      فلاح خابط   بدأ العد التنازلي لانتخابات اتحاد الكرة ويوم واحد فقط يفصلنا عن الموعد المحدد لأجراء انتخابات اتحاد الكرة بعد أن شهد هذا الملف أحداث دراماتيكية وقرارات متسرعة وغير مدروسة في اتحاد جمهورية القدم ادى إلى الكثير اللغط والفوضى في أبعاد الكفاءات الرياضية التي كانت يجب أن تحتظن من قبل الاتحاد الذي فقد

  • هل أمتطانا السياسيين ؟

    حسين الذكر   في ظل مشهد انتخابي ما زلنا نعيش متغيراته ومفاجئاته ، دخل كثير من نجوم الالعاب الرياضيين ممن اتيحت لهم فرصة خوض الانتخابات البرلمانية وغيرهم المئات ممن لم يتح لهم ذلك الحضور والمنافسة الانتخابية ، لم يتمكنوا من الفوز ، بعد ان شهد المسرح الانتخابي وفصوله التغييرية الواضحة ، غياب وخسارة كبيرة للرياضيين

  • الرخصة الاسيوية .. والمهمة المستحيلة !

      حسام الدراجي   الحصول على الرخصة الآسيوية بات حديث الشارع والصحافة والاعلام في الأونة الاخيرة دون معرفة ماهي وماذا تحتاج لكي نصل الى الاحتراف.   الانتقال من العشوائية الى نظام اداري عالمي يحتاج ثورة من التنظيم في كافة المجالات المالي والقانوني والكثير الرخصة الآسيوية؟ وماذا يعني الحصول عليها؟ وما مدى أهميتها لنادي لم يشارك

  • الـبـدري .. الـمِـثال والـتـمـثال !!

    علي رياح     قبل يومين ، أخذتني قدماي أنا وصديق (معظماوي) الجذر والروح والطيبة ، إلى أزقة (السِـفينة) ، ولم تكن كل صورة فيها غريبة عن عيني أو ذاكرتي ، فللاستاذ الكبير مؤيد البدري فضل لا يُجارى ولا يُبارى في معرفتي كل جادة وناصية ودهليز في هذه الرقعة التي تطل على دجلة من أوسع

  • فجأة : درجال رئيساً

    طارق الحارس   لن نتحدث هنا عن نجومية عدنان درجال، اللاعب الدولي السابق، تلك النجومية التي لا غبار عليها، حيث أنه المدافع الصلب الذي كانت له صولات وجولات في المحافل المحلية والدولية، وهو النجم الذي كانت له بصمة واضحة في جميع انجازات الكرة العراقية في ثمانينات القرن الماضي، لكننا نتحدث عن طموحات درجال التي ظهرت

  • الزوراء (بعثية) , الجوية (عارية)

    علي سلمان غالي     ليعلم البعض من جمهورنا الرياضي اولئك الذين ينسون انفسهم على المدرجات ويرمون بعقولهم خارجها ويطلقون العنان لعواطف غير محتشمة، بأن فريق الزوراء سواء بتأسيسه الاول نهاية الثلاثينيات بمسمى (السكك) او بتأسيسه الثاني نهاية الستينيات في القرن الماضي بمسمى (المواصلات) لم يكن من بناة افكار السلطة او الحكام او الاحزاب، بل

  • الأموال وسوء الحال …فريق نفط ميسان انموذجاً

    عدي المختار   ان المتتبع البسيط او سواء العارف بشؤون اللعبة حينما يذكر اسم فريق نفط ميسان أمامهما تفقز الى مخيلتهما صورة ذهنية واحدة لا غير الا وهي ( نادي يتبع وزارة النفط ومتراجع في النتائج والاداء) ،طبعاً هي نظرة عامة لدى الجميع كون النادي هو نادي مؤسساتي ويتبع اهم وزارة في العراق الا وهي

  • الفرق الشعبية والطبيب المعالج

    قاسم حسون الدراجي   تتميز مباريات الفرق الشعبية باللعب الرجولي والخشونة والتي دائما ماتتسبب في تعرض اللاعبين الى الاصابة وبأنواع مختلفة، فهناك الاصابة بخلع الكتف او كسر الذراع او الساق او (شج) في الراس بسبب التصادم بين اللاعبين او سقوط مفاجئ، بالاضافة الى الاصابة بتمزق في الرباط الصليبي او تشنج قوي في عضلة الفخذ وغيرها،

  • باب الأمل

    إحسان كريم ديبس   حراك جميل نسـمع بـه هذه الأيام من قبل بعض أعضـاء الإسـرة الكرويـة ممن لهم ثقلهم الكبير على السـاحة المستيدرة ويتمتعون بعلاقات صلبـة داخليـة وخارجيـة وهم يقومون بمساعٍ حثيثيـة لإعادة ترتيب البيت الكروي العـراقي بعـد ما شـابـه الكثير من الأزمات والتقلبات التي كانت إنتخابات إتحاد الكرة إحدى وأهم أسبابها .   وتعـد

  • النظام الداخلي يستغيث !

    هشام السلمان   لم تكن قضية النظام الداخلي الخاص باتحاد كرة القدم العراقية التي شغلت الشارع الرياضي العراقي هذه الايام بصورة لافتة للنظر تخص لاعبا او نجما كرويا بعينه وانما هي تشكل عائقا امام الكثير من لاعبي ونجوم الكرة السابقين وحرمانهم من خلال فقرة معينة تضمنها هذا النظام والتي تشير الى وجوب ان يمتلك اللاعب

  • حرب القياسات الخاصة !!

     هشام السلمان   ليست القضية ان يونس محمود يريد أو لايرد أن يدخل العمل في ادارة الاتحاد العراقي لكرة القدم , ولم تكن أبدا قضية المشاركة في الانتخابات الخاصة بالاتحاد تشغل الملايين من الناس , لو لا يأس الشارع الرياضي برمته من ان العلاج للكرة العراقية بات صعبا ولاينجح مالم تتوفر له الظروف النقية والمستلزمات

  • فلّاح رياضي

    عماد الركابي ماهي علاقة الحنطة بكرة القدم ؟؟    الشمس لن تشرق مرتين وعليك ان تزرع حبوب الحنطة قبل قدوم الربيع هكذا هو مثل المزراعيين، تخطيط وعمل ومثابرة.   هذا المثل في بلاد النهرين منذ صدر التاريخ لكنه غاب وللاسف عن الرياضة العراقية في السنوات الاخيرة، وسجل صدى واضح وتصدع في قشرة الارض التي تستند

  • سيف سلمان …قف “

    علي سلمان غالي   عندما تكون الاشياء سائبة لانهايات لها تصبح الحياة فوضى حتى الحرية التي هي اسمها حرية اذا اسيئ استخدامها تكون نقمة على المجتمعات لذلك جاءت الانظمة والقوانين لتنظم حياة الناس ومن هنا جاء وجوب احترامها لتسير الحياة بهدوء وامان وهكذا تفعل المجتمعات المتحضرة لكي تبقى متحضرة ، اما اذا اردناها حرية بلا

  • بطولة الخليج العربي.. و واقع البصرة

    د. يوسف لازم   كم اتمنى ان تقام بطولة الخليج في البصرة..وكم انا متحمس لاقامة بطولة الخليج في البصرة..ليس حباً ببطولة الخليج..وليس رغبة باللعب الهزيل..ولا رغبة برؤية اللاعبين..ولا رغبة بالدعاية والاعلام .. وانما لان الامر يحتم على منظمي البطولة تهئية واستعداد محافظة البصرة لاستقبال الفرق الخليجية وجماهيرها وعليه ستكون هناك لجان لتنظيف البصرة وستقوم اللجان

  • اتركوا خلافاتكم امام اسم بلدكم

     عمر العبوسي   مهما كانت لدينا خلافات داخلية او كره لشخص ولكن كل عراقي عندما يكون في محفل دولي يفتخر بعراقيته وانتمائه لهذا البلد الذي عانى ويلات الحروب وزف كوكبة من الشباب الى جنات النعيم شهداء من اجل ان تستمر عجلة الحياة ولاتتوقف …. قبل فترة وفي برنامج المجلس حاولوا الاساءة لشخص يمثل العراق الا

  • الأعزاء المنافقون

    طارق الحارس   1- أحدهم يشبه حسن الترابي، وهذا الترابي هو سياسي سوداني، كانت له صولات وجولات في جميع انقلابات العصر الحديث في السودان، لكن هذا الترابي كان يجد نفسه، بعد نجاح الانقلاب، مركونا خارج نطاق كراسي السلطة، ليبدأ بمؤامرة انقلابية ثانية، وثالثة. أما الآخر، فهو الباحث منذ سنوات عن كرسي في السلطة الرياضية، أي

  • لا تمزقوا خيمة الرياضة

    علي سلمان غالي   اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية هي الخيمة الجامعة والحاضنة لكل الوان الرياضة في العراق، ولم تتخل يوماً عن دعم هذا الصنف من الرياضة او ذاك، ولم تبخل على موهوب ترى فيه مستقبلاً للرياضة من دعم مادي او معنوي، ولذلك فهي بيت الرياضيين العراقيين جميعاً الذي يمدهم بالدفء والرعاية وسبل النجاح، ولم تكن

  • النقل (بلا) نقل ..

    علي سالم     مشكلة جديدة قديمة تستنسخ نفسها كل عام, جاءت هذا الموسم فدقت أبواب الدوري العراقي, بطبيعة الحال هناك عدد من المعطيات أدت الى توسع دائرة الخلاف بين الأطراف ذات العلاقة. لعل أهم الأسباب التي أوصلت الحال الى ماهو عليه؛ عدم وجود عقد مكتوب يضمن للطرفين حقهما, لذلك راحت النتائج الى الصمت. وعندما

  • دوري عــام

    عادل العتابي   اتخذ الاتحاد المركزي لكرة القدم عموما، ولجنة المسابقات خصوصا واحدا من القرارات المهمة، والحاسمة في التاريخ الحديث لمسيرة كرتنا، اذ تقرر اقامة الدوري لهذا الموسم بطريقة الدوري العام، وعدم التقهقر مرة ثانية الى الخلف لاقامة دوري المناطق، او المجموعات، او دوري المواسم الاربعة، لقد قفز الاتحاد فوق اوجاعه، وقهر المشاكل التي تحيط

  • ابتسم….انت في ملعب الشعب

    علي العبودي     قبل ايام استرجعت شريط الذكريات ووقفت في ذهني صورة ملعب الشعب الدولي ، في منتصف الشهر الرابع من العام سبعة وتسعين من العقد الماضي ، وقتها كنت ذاهباً لملعب الشعب لمشاهدة مباراة القمة بين الزوراء والطلبة رفقة الشهيد المرحوم خالي ، وما ان وصلنا البوابة حتى تفاجئنا بغلق الملعب لأغراض الترميم

  • حراس الفرق الشعبية

    قاسم حسون الدراجي   كما قدمت الملاعب الشعبية العشرات، بل المئات، من النجوم واللاعبين الذين تألقوا مع الاندية الجماهيرية والمنتخبات الوطنية، وقد أفرزت تلك الملاعب والفرق الشعبية العديد من حراس المرمى الذين اشتهروا في اوساط الفرق الشعبية، مثل لطيف شندل وستار خلف وكاظم شبيب، وفي مدينة الثورة (الصدر) كان هناك ثلاثة حراس مرمى في فريق

  • “أنا” رئيس هيئة إدارية..!

    علي سالم     كُنتُ يافعاً، قبلَ سنواتٍ عديدة، وقتذاك قررت شراء (طوبة) أمارس فيها لعبتي المفضلة “كرة القدم” أسست فريقاً؛ يضم مختلف الأصدقاء، كانت العادة الرياضية، تمنح صلاحيات كبيرة لمالك (الطوبة!) وبوصفي مالكاً لها؛ فقد اشتريتها بمالي الخاص, الذي جمعته من (عيديات) اﻷقارب، فمن البديهي أن أصبح ـ أنا ـ مدرب الفريق، و الإداري،

  • دورينا بين ضغط المباريات والاجهاد والمداورة

    أوس الخفاجي     أن تلعب مبارياتك كل ثلاثة او اربعة ايام وأن تنتقل بين محافظة واخرى عليك ان تمتلك فريق جاهز بدنياً ودكة قوية للمداورة. ومن خلال متابعتنا للجولات الاولى للدوري نرى بأن من يملك هذين الصفتين فرق قليلة جداً، حيث هناك فرق قد تمتلك الجاهزية البدنية لكنها لا تمتلك الدكة القادرة على المطاولة

  • بلا جمهور

    علي سلمان غالي   العقوبات التي تفرضها لجنة الانضباط في الاتحاد المركزي لكرة القدم على بعض الاندية المشاركة بالدوري الممتاز نتيجة للاساءات التي تصدر من لاعبيها او مدربيها او جمهورها لا اعتراض لنا عليها، بل اننا معها لأننا نعلم ان القصد من هذه العقوبات هو التقويم والتصحيح وليس الانتقام، ولكن اعتراضنا على الية تنفيذ هذه

  • كرة الهدم ..!

    علي سالم   إرتفع صوت النشاز, إنتشرت السَلبيات, تهدمت القيم والمبادىْ, “كرة الهدم لا القدم” حصرياً في العراق, فالوضع الرياضي عموماً يسير الى المجهول؛ سيما بوجود أناس طارئين يقودون الرياضة العراقية. لا عتب, ولا استغراب؛ من الطارئين؛ فهم طارئون على أية حال! العتب والاستغراب يشير الى ابناء الوسط الرياضي, وأصحاب التأريخ العتيد؛ فبعضهم تحول الى

  • انصفوا كرار جاسم

    علي العبودي     لاشك ان المستويات المتميزة التي يقدمها لاعبنا الدولي كرار جاسم مع فريقه نفط طهران ودوره الكبير في تقدم الفريق في لائحة ترتيب الدوري الايراني جعل الاوساط الكروية تطالب بضمه الى المنتخب الوطني نظراً لما يقدمه من اداء فني راقي نال استحسان الاندية التي تتهافت في كل موسم للظفر بخدماته واستغلال خبراته

  • العودة الى بول برايمر !!

    هشام السلمان   اسم سيء الصيت .. يذكرني باحتلال بلدي مطلع القرن الحالي ويعود بي الى ايام حمدنا الله فيها لاننا تجاوزناها بوطن جريح لا ضائع .. بول برايمر الحاكم العسكري للبلاد ابان سقوط النظام السابق واحتلال اميركا للبلد وعاثت هي وحاكما فسادا في العراق بعد الغاء المؤسسات العاملة في العراق وحل الجيش العراقي .

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now