المقالات

  • فايروس من نوع اخر

    0   *أكاد أمتلك كثير من التصورات والتفسيرات وهي أقرب الى الواقع تجاه أي مشكلة أو حدث تتقاطع فيه الأراء وتشتد حوله وجهات النظر وتحتدم عليه النقاشات بين أهل الشأن في كرة السلة العراقية . ومن لايعرف حقائق الأمور في وسط هذه اللعبة ربما تستعصي عليه معالم الفهم والإدراك الحقيقي لما يحدث هنا أو هناك

  • تعليق ايدل

    0 قاسم حسون الدراجي اثار برنامج (عراق ايدل ) الكثير من اللغط والحديث المتواصل من المعنيين بالغناء والاصوات والانغام والمقامات ومن الناس (السميعة ) من أصحاب الذوق الرفيع والذائقة الشعرية والغنائية وكذلك من قبل الناس البسطاء الذي يسمع كل شيء ولايفرق بين سعدون جابر وسعدون الساعدي . ومجمل الحديث و(الانتقاد ) كان عن أعضاء اللجنة

  • ( الصلاحان ) من علامات الإصلاح .. !!

    0 حسين الذكر فيما الصخب يضرب واقعنا الرياضي حد الاشكال والتقاطع والتقاتل … متعمق في تفاصيل التفليش العام المؤسساتي والشخصي .. وفقا – على ما يبدو – لسياسة ممنهجة تغزو وتسود الشارع العراقي عامة منذ عقد ونصف او اكثر . وهذا ينسجم تماما مع حال بلد يعيش تحت ضرب الاجندات وحصارها واديولوجايتها المختلفة المتعددة التي

  • التنمية والرياضة

    0 د. حسـين الربيعي للتنمية تعريف معقد، تتطلع من خلالها الدول (حكومات ومجتمعات) للتطور والاستقرار والرفاه. والرياضة نشاط بشري يغذي الروح بالمتعة والانعتاق، وتمكن ممارسيها والعاملين فيها من الاندماج والانخراط في عجلة التنمية، التنمية والرياضة يتبادلان الأدوار في معادلة الغاية والوسيلة في دورة فلسفية رائعة. فان كانت الغاية هي التنمية، فان أحد وسائلها هي الرياضة،

  • انهم يقتلون الاعلام الرياضي..!

    0 جواد الخرسان اعترف واقر اني من مدمني متابعة كل اعمال الفنان عادل إمام من افلام ومسرحيات ، لذلك كثيرا ماتبقى بعض المواقف و مايتفوه به من كلمات في بالي ومن هذة المشاهد الكوميدية التي بقيت عالقة في ذهني ومنذ قبل اربعة عقود ماحدث في اهم اعمال أمام المسرحية هي الجملة الاثيرة في مسرحية شاهد

  • البصرة وظلم الأقربين

    0 قاسم حسون الدراجي مدينة تعددت اسمائها والقابها الكبيرة والكثيرة فهي مدينة الخير والعطاء ومدينة النفط ومدينة التمروالحناء ومدينة الشعر والادب ومدينة الفن والغناء والخشابة ومدينة الرياضة والاوسمة والالقاب . ومدينة الشهداء والجهاد ومدينة الانتفاضة والمقاومة والعناد مدينة البندقية والزناد , مدينة المربد والسياب ومدينة فؤاد سالم ورياض احمد وشوقية وسيتاهاكوبيان , مدينة عبد الواحد

  • رياضتنا في مرحلة اللا معقول

    0   احمد عباس ابراهيم   ترأس الاخ حسين سعيد الوفد العراقي لاجتماع رؤوساء الاتحادات الخليجيه على هامش خليجي 18 في ابو ظبي وكنت عضواً في الوفد ومعي الاخ ليث التميمي وحضر معنا المرحوم محمد مصبح الوائلي محافظ البصره حينذاك وفي الجانب الاخر كان هناك وفداً من وزارة الشباب مؤلف من د باسل عبد المهدي

  • عذرا ايفانتينو .. اسف للجنة الخليجية .. !!

    0 حسين الذكر   اذا كان رئيس الاتحاد الاسيوي غائب .. والشخصيات الإعلامية الكبرى لم تحضر .. وايفانتينو قد اعتذر …واللجنية التفتيشية الخليجية لم تصل للبصرة – بخطا اداري او غيره – متعمدا كان ام سهوا .. اسودا ام ابيض .. فلم كل هذه الهليلة !؟.. ولم توقف الدوري الكروي العراقي المضغوط والمتعب .. ولم

  • نحن وخليجي 25

    0 خالد جاسم *مع انشغال الشارع الرياضي بالحدث الكروي الكبير المتمثل بالزيارة – الملغاة – للوفد الخليجي الخاص في الأطلاع على جاهزية مدينة البصرة العزيزة في أستضافة خليجي 25 وهي دورة صراع جديدة بين أقطاب الكرة الخليجية من أجل الظفر باللقب الأثير الذي يكاد يكون للمنتخبات الخليجية أكثر أهمية من الناحية الأعتبارية حتى من الفوز

  • دارك يا الأزرق

    0 علي حنون يَحل بيننا صاحب حظوة ومَنزلة ودار، ينزلُ في ربوع بصرتنا، الفيحاء، المنتخب الكويتي الشقيق في السابع والعشرين من الشهر الحالي، في زيارة ذات معان ودلالات، هي الأولى ليُقابل خلالها منتخبنا الوطني لكرة القدم في فاصلة ود ومحبة و(ديربي) خليجي، سَيبعث عديد الرسائل الى من يهمهم الأمر ويعنيهم شأن ملف استضافة العراق لبطولة

  • الشفافيَّة في الرياضة

    0 د. حسين الزورائي لنتفق أولا على أن الرياضة شأن عام. وادارة الشؤون العامة في الدولة ومنها مؤسسات النفع العام تقتضي الشفافية Transparency في أدائها. أي الافصاح والاعلان عن كل شؤونها وخاصة المالية منها, وما يتعلق بحقوق الناس, كفرص العمل والتعاقد والمشاركة في الاحداث وغيرها. وبسبب (وجود مناطق) حرة كثيرة وواسعة للفساد في الرياضة على

  • جرح الكرة البصرية

    0 العيداني مصطفى فعلاً هو جرح كبير لكل متابع ومهتم بالشأن الرياضي او الكرة البصرية بوجه الخصوص والتي اصابها الشلل خلال مباريات الموسم الحالي حيث يتواجد ممثلي البصرة (الميناء – نفط البصرة) في المراكز الخمسة الاخيرة وهذه المراكز حتماً لا تمثل الطموح البصري. عن ماذا نكتب عن اخفاقات الميناء العريق ام عن تعثرات الشقيق ،

  • مُدَرِّبونا.. إنقاذهم واجب

    0 عمار ساطع لا احد يمكنه أن يؤكد أو ينفي أن ما يحدث لِمُدربينا في فرق الأندية، يكاد أن يكون محرقة حقيقية لهم باتجاه تسقيطهم الواحد تلو الآخر، مثلما لا يمكن لأي من القائمين على أنديتنا من أولئك الذين يدعون إنهم يصرفون الأموال لتحقيق النجاحات وخطف الأضواء، يأتي لمصلحة كرة القدم العراقية في نهاية الأمر

  • التحكيم..من يظلم من ؟

    0 خالد جاسم   *تصاعدت في الأيام الاخيرة نبرة التهديد والوعيد من قبل ادارات بعض الاندية وجماهيرها وأطراف أخرى في دوري الكرة الممتاز في سياق ردود أفعال سلبية تزامنت مع ماتعرضت له الفرق الكروية لتلك الاندية من ظلم وأجحاف نتيجة سوء التحكيم الذي رافق مبارياتها في الدوري وأثرعلى نتائجها بحسب مايراه مدربو ومسؤولوا وجماهيرهذه الفرق.

  • سمير كاظم .. مهمة ليست مستحيلة !!

    0   حسين الذكر وفقا للاحداث ( العنكوشية ) المتتالية وما آل اليه وضع نادي الديوانية في ضل تغيير المدربين وملاكاتهم التدريبية .. فان خشية ما أصبحت تصيب المدربين حالما يوقعون للنادي ( العنكوشي ) .. سيما بعد الإطاحة بأربع مدربين وعدد من العاملين خلال ثلاثة اشهر في حسبة تعد كارثية ليس في كرة القدم

  • الرياضة العسكرية (مئة عام من العِشرَة )

    0   قاسم حسون الدراجي لا نتحدث هنا عن رواية الكاتب الاسباني الكبير غابريل ماركيز مئة عام من العزلة والتي نشرت عام 1967، وطبع منها قرابة الثلاثين مليون نسخة، وترجمت إلى ثلاثين لغة ,بعد ذلك بسنتين نشرت في الأرجنتين بثمانية ألاف نسخة. والتي تعتبر من أهم الأعمال الإسبانية الأمريكية خاصة، ومن أهم الأعمال الأدبية العالمية.ولكن

  • خليجي (25)

    0 علي حنون نستغرب أن بيننا من لا يُريد لبطولة (خليجي25) أن تُقام في العراق، وهو لذلك يضع (برقعا) يجعل رؤيته للقادم، غير مُكتملة، فيذهب لبلورة وجهة نظر تغيب عنها الكثير من فواصل الحنكة ويبتعد عن عديد مفاصلها، المنطق، وهناك من لا يُريدها لأنها قد تُضيف (بحسب اعتقاده) رصيدا في حساب جهة مُعينة، وبيننا لا

  • جدل القائمة وغياب كاتانيتش

    0 بلال زكي لم تسلم أي قائمة لاعبين رسمية يختارها مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم السلوفيني سيتريشكو كاتانيتش وحتى من سبقوه بالعمل من الانتقاد أو الانتقاص أو الاختلاف في وجهات النظر سواء في المنابر الاعلامية أو مواقع التواصل الاجتماعي وحتى من قبل أصحاب الشأن أي “أهل اللعبة”، ولا يقتصر أمر الاختلاف في وجهات النظر على

  • مشرفو المباريات والجماهير

    0 احمد عباس ابراهيم في الفترة التي كنت أقوم بأدارة الاتحاد أصدرت خلية الازمه قراراً ملزماً بأقامة المباريات بدون جمهور وبعد ذلك صدر قراراً بأيقافالنشاطات الرياضية. إن اعادة الدوري من القرارات الايجابية للجنة التطبيعية وهذا القرار له نتائج ايجابية عديدة ولكن مع استمرار قرار خلية الازمة بمنع الحضورالجماهيري للمباريات كان يجب على اللجنه التطبيعية ان

  • عام مضى وعام سيمضي

    0 قاسم حسون الدراجي بين مساء الخميس ونهار الجمعة الماضي شطبت روزنامة الكون عام 2020 من سجل حياتنا وأصبحت أيامه خلف ظهورنا وأصبحت كما قالتها (الشابة ) سميرة سعيد حفظها الله ورعاها (مجرد ذكريات مجرد غنوة حلوة من ضمن الأغنيات ) ولو ان الأغنيات في ذلك العام كانت قليلة بل شحيحة ولكنها كانت صاخبة في

  • المحكمة الرياضية..تساؤلات ؟

    0 خالد جاسم *في مطلع عام 2014أستقبل الوسط الرياضي خبر تشكيل محكمة مختصة بالرياضة ومرتبطة بجهاز القضاء الأعلى بالكثير من السرور المغلف بالتفائل لأسباب موضوعية مرتبطة بالواقع الرياضي المزدحم بالكثير من الملفات والقضايا والمشاكل التي أكلت من جرف الجهود والزمن من دون أن تجد حلولا ومعالجات تزيح هذه العقبات وتخلق أرضية مستقرة للعمل الرياضي .

  • ظاهرة الديوانية

    0 د. حسين الزورائي بأختصار: ظاهرة نادي الديوانية حققت المطلوب. توفرت لي فرصة حضور مباراة الطلبة والديوانية ، وشاهدت ان كل المدينة صغارها وكبارهامهتمين بناديهم, مبتسمين وفخورين, والفرح والبسمة تعلو وجوههم, عندما يزورهم غريب في يوم المباراة يعتقدون انه من الفريق المنافس, يرحبون به اجمل ترحيب, كرمهم مذهل, تشرب الشاي لا يأخذون منك ثمنه, تأكل

  • مونديال 2022 اللحظة الفارقة

    0 بقلم: تيم كاهيل   سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث بعد نحو عامين من الآن، سيكون الحديث عن كرة القدم هو موضوع الساعة في كافة دول العالم، إذ ستستضيف دولة قطر ألمع نجوم الساحرة المستديرة، لتتنافس ضمن صفوف منتخباتها الوطنية في 64 مباراة على مدى 28 يوماً، لانتزاع لقب المونديال، ونيل شرف التتويج باللقب الأهم

  • صندوق الرياضة الوطني

    0 د .حسـين الربيعي كل الاموال التي تدار في الرياضة العراقية هي اموال عامة، وأموال الاندية إما أن تجبى من بعض منتسبي المؤسسات، أو تمنح من بعض شركات التمويل الذاتي الحكومية، أو تمنح كمقدار ثابت من ميزانية بعض الوزارات، ولهذا تتحصل الاندية المؤسساتية على منحها بشكل مبعثر وغير متكافئ، اما الاندية الاهلية المرتبطة بوزارة الشباب

  • شيء في العنكوشية !!

    0   حسين الذكر أولا يجب ان نحفز ونساعد كل شخص او كيان يقدم مساعادت للانديتنا الرياضية .. من هذا الباب ، فان السيد العنكوشي اقدم على خطوة تعد جريئة في ظل واقع مرير وظرف معقد.. تلك مقدمة تقليدية ينبغي ان لا نخذها الى بعد اخر مستتر او ظاهر .. لكن من جهة أخرى وفي

  • مشاهدة و أربعة آراء

    1+ د. حسين الربيعي متابعاتي لما يدور في الوسط الرياضي تأتي اكثرها من القراءة, اذ نادرا ما أشاهد البرامج التلفزيونية. يوم السبت 24/10/2020, كنت ضيفا على احد اصدقائي, وتابعنا معا برنامج رياضي امتد لساعة كاملة, وهذا حصادها: • حمادي بين اللعب والادارة اللوائح الدولية تحرم الجمع بين اللعب وعضوية هيئة أدارية في نادي أو رابطة

  • فوضى على الهواء

    0 خالد جاسم *ماتزال العديد من برامجنا الرياضية في مختلف القنوات الفضائية تفتقد الى الكثير من المعايير المهنية التي تحقق الفوائد المرجوة لهذه البرامج وفي مقدمتها إقناع المتلقي بالمادة التي تطرح على طاولة الحوار خصوصا في كرة القدم وفي إستضافة بعض من يوصف نفسه محللا في اللعبة وهو أصلا يحتاج الى من يحلل له نفسيته

  • زيارة الرئيس

    0 عبد الكريم ياسر فرحة كبيرة حينما تجد رئيس الوزراء تاركا همومه ومشاغله وارتباطاته ووزراءه وذاهبا إلى ملعب الشعب بغية متابعة الوحدة التدريبية الأولى للمنتخب الوطني .. حقا انها فرحة كونها تعني أن الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص لها اولوية من حيث الاهتمام الحكومي وهذه هي الامنية التي كنا نتمناها منذ عقود من

  • بؤس الأندية

    0 طه كمر   ما لفت انتباهي خلال ما تقدم من مباريات الدوري الممتاز هو الإعداد المنقوص لحامل اللقب فريق الشرطة الذي بالغ بتواضع مستواه عندما خاض ثلاث مباريات لم يجني منها سوى خمس نقاط من فوز وتعادلين ، ليثبت للقاصي والداني انه غير قادر على تحقيق الفوز على فرق المحافظات ليقف سقف طموحاته عند

  • التطبيعية لا تطبّع بل تزيد الأعداء

    0 طلال العامري   لم نشكك يوماً بنوايا أحد واخترنا دائماً الوقوف في المنتصف بين الجميع لنقل وجهات النظر وهذا لم يمنعنا بالاصطفاف مع الحق أينما وجدناه.. لذلك فإن ما نطرحه غالباً ما يكون للمصلحة العامة وليس غيرها.. تأخرنا بكتابة هذا الموضوع عن عمدٍ وقلنا لنرى النوايا والأفعال ومن ثم نحكم على عمل اللجنة التطبيعية

error: جميع الحقوق محفوظة لوكالة الرياضة الآن - Sport Now